أمومة وطفولةمنوعات

رفض الاعتراف بابنه.. والسبب “مش شبهه”

“سلوى رجب” روت مأساتها أمام محكمة الأسرة بـ6 أكتوبر، وتتمثل فى اتهام زوجها لها بممارسة الزنا ورفضه تسجيل طفلهما باسمه، بسبب كونه لا يشبهه.

 

وأوضحت سلوى: أحارب لإثبات نسب ابنى ومنحه شهادة ميلاد تحمل اسم ابيه، الذى رفض تسجيله واتهمنى بالزنا والحمل من غيره والخيانة وشهر بى وسط الناس وجميع معارفى دون أن أفعل شيئًا، وكل ذلك بسبب عدم تشابه طفلى معه.

 

وأضافت المدعية: “طردنى من منزلى وتزوج غيرى عندما اعترضت على طريقته فى معاملتى ومعاشرته لى مثل الحيوانات، ورغبته فى عملى كخادمة فى المنازل بجانب وظيفتى الحكومية”.

 

واستطردت: “تعرضت للضرب والإهانة وظل يطلقنى ويرجعنى وفى آخر خلاف ألقى يمين الطلاق وبعدها رفض إثباته حتى يحرمنى أنا وطفلى من حقوقى، وألقانى فى الشارع، ومن وقتها وأنا وأهلى فى المحاكم دون نتيجة، وعندما طلبت الرحمة منه رد “هسيبك زى البيت الوقف لغاية ما تموتى بحسرتك أنتى وابنك”، وذلك بعد أن طالنى باتهامات باطلة ومخلة ودمر سمعتى”.

اليوم السابع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق