أخبار

برلماني يفجر مفاجأة حول مرتكب مجزرة أوسيم

كشف محمود الصعيدي، عضو مجلس النواب عن دائرة أوسيم، مفاجأة حول مجزرة أوسيم التي وقعت اليوم.

وقال “الصعيدي”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “90 دقيقة”، المُذاع عبر فضائية “المحور”: «الحقائق المؤكدة أن هذا الشخص خرج بسلاح في يده ووصل إلى المكان الذي يعمل فيه والده كتاجر مواسير مياه»، موضحا: «الحادثة مسرح الجريمة لم تكن أمام البيت، ولكنها أمام المخزن الخاص بوالده».

وتابع: «الشخص قتل 4 أفراد من عائلات مختلفة، وأحد الضحايا كان جالسا يتناول الشاي مع والده، وآخر كان جالسا في الأرض الزراعية الخاصة به، وجاء علي صوت ضرب النار فأطلق عليه المجرم النار، وآخر كان يمر بالمنطقة بالصدفة فأطلق عليه النار».

وأضاف: «كان هناك شخص يجلس أمام منزله يتناول الإفطار مع أسرته فأطلق عليهم النار، فأصيبوا جميعا»، لافتا إلى الشرطة وصل إليها بلاغ من النجدة بأن هناك شخصا يطلق النار عشوائيا في المنطقة، فجاءت الشرطة لكي تتولي الأمر فقام المجرم بالتعامل معهم بالنار وأصاب معاون مباحث بثلاث طلقات نارية وأصاب أمين شرطة، واستطاعت الشرطة القضاء عليه».

وتابع: «الحادثة وقعت في وقت الظهيرة، ويقال إن هذا الشخص كان يتعاطى المخدرات».

المصدر ( صدي البلد )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق